خصص برنامج "ياموجة غني" حلقته لشهر يناير الجاري التي تبثه قناة "الثقافية" تجربة الإخوان مكري الموسيقية منذ بدايته في سنوات الخمسينات من القرن الماضي مع الأخ حسن مكري، الأخير الذي أعطى الانطلاقة لميلاد نمط موسيقي جديد في المغرب رفقة إخوانه محمود وجليلة ويونس.

وسيحاول البرنامج، من خلاله الحلقة التي ينتظر أن تبثها القناة يوم 27 يناير ابتداء من الساعة التاسعة ليلا، من خلال ضيوفه وعلى رأسهم حسن مكري، رسم بورتريه الإخوان الأربعة، التي يقول حسن إن "تجربتهم ما هي إلا مدرسة مكرية دخلت العالمية من أوسع أبوابها وأثبتت وجودها بفضل موهبة ومهنية إخوانه مع تشبثهم بالهوية العربية المغربية رغم الضغوط التي تعرضوا لها من طرف شركة الإنتاج التي تعاقدوا معها في فرنسا والتي كانت تحاول أن تفرض عليهم الغناء باللغات الأجنبية، لكن الطلب قوبل بالرفض".

مسار الإخوان مكري الموسيقي منذ ولن يغفل البرنامج الإشارة إلى ناصر ميكري، ابن حسن ميكري الذي شق طريقه في عالم الغناء والموسيقى امتدادا لـ"المدرسة الميكرية" بأسلوبه الخاص.

وتجدر الاشارة إلى أن "يا موجة غني" برنامج شهري، مدته 52 دقيقة، يعنى بتاريخ الموسيقى المغربية وروادها، وهو من اعداد وتقديم دلال الصديقي وإخراج مجيدة مختاري.