تداول رواد الإنترنيت قصة شابة تدعى تارين رايت، التي طلقها زوجها بسبب وزنها الزائد، لتقرر بعد ذلك أن تنتقم من زوجها وتتبع حمية غذائية قاسية.

تارين أكدت أن الزواج كان السبب الرئيسي في جعلها بدينة، بينما جعلتها حياة العزوببة فمكنتها من استعادة رشاقتها وجاذبيتها، بعدما  قررت إنقاص وزنها بإرادة قوية منذ بدء معاملات الطلاق.

وصرحت تارين رايت لمجلة women's health أنها لم تكن  تتوقع أن ترى نفسها نحيفة بهذا الشكل يوما، وذلك بعدما نجحت في خسارة ما يقارب 45 كيلوغراما من وزنها باتباعها حمية قاسية وانتقلت بما لا يزيد عن العام من مقاس 20 إلى مقاس 6.

وأكدت تارين رايت أنها لم تعاني من زيادة الوزن قبل الزواج أبدا إلى غاية عام 2005، سنة زواجها، لكنها بعد الريجيم تمكنت من إحداث صدمة لدى زوجها السابق الذي حاول أن يتواصل معها من جديد، لكنها قابلته بالرفض.

/ 5