تمكن إلياس العماري، الذي كان أقوى المترشحين لمنصب الأمانة العامة لحزب الأصالة والمعاصرة حتى قبل انعقاد المؤتمر من الظفر بالمنصب بإجماع المؤتمرين الحاضرين، بعدما سحب الباكوري ترشيحه ليظل العماري المرشح الوحيد

ومن جهة أخرى، تمكنت فاطمة الزهراء المنصوري بالظفر برئاسة المجلس الوطني للأصالة والمعاصرة، مباشرة بعد سحب عبد اللطيف وهبي، الذي كان منافسها الوحيد، لترشيحه.

يذكر أن المنصوري، القيادية في حزب الأصالة والمعاصرة، أكدت دعمها الكامل لإلياس العماري قبل الانتخابات الداخلية للحزب، وعبرت عن ذلك بدعوة المؤتمرين للتصويت عليه، وأيضا بعدم ترشحها للمنصب لتفادي أية منافسة.