يشكل المغاربة النسبة الكبرى من المهاجرين المتواجدين في هولندا، حيث يقدر عددهم بنحو 380 ألف شخص.

وهولندا، كباقي الدول الأوربية، باتت تولي اهتماما خاصا بقضايا المهاجرين، فخصصت لذلك برمجة تلفزية، تسلط الضوء عليهم.

وبرنامج "أمهات مغربيات"، "Marokkaanse Moeders" واحد من بين تلك البرامج، التي تسعى إلى التصدي للصورة النمطية عن المغاربة في البلاد.

يقوم البرنامج على عرض حياة أمهات مغربيات، تختلف قصصهن، لكنها تلتقي في نقطة واحدة وهي نظرة المجتمع الهولندي إليهن.

لقطة من الفيديو، ولمشاهدته انقر هنا

marokkaanse

ويحاول معدو البرنامج من خلاله إبراز نماذج لأمهات مغربيات ناجحات في عملهن وحياتهن الشخصية، وأخريات يعشن حياة تقليدية تحت كنف أزواجهن.

ويأتي هذا العمل على خلفية تنامي مشاعر الكراهية والعنصرية ضد المغاربة من طرف هولنديين، منهم مواطنون عاديون وآخرون سياسيون.

مع العلم أن هناك نماذج ناجحة لمغاربة اندمجوا في المجتمع الهولندي، بل ووصلوا إلى مناصب مهمة، كان آخرها خديجة عريب، أول امرأة من أصل مغربي تتبوأ رئاسة مجلس النواب في البرلمان الهولندي.