وضع  تقرير المنتدى الاقتصادي العالمي السنوي في دافوس. المغرب في المرتبة الثانية عربيا، وذلك في تصنيف أفضل البلدان على مستوى العالم، فيما جاءت ألمانيا في المرتبة الأولى.

التقرير الذي أنجزه عدد من الخبراء لدراسة حالة 60 دولة، اعتمد على رأي أكثر من 162000 رجل ورائد أعمال، إضافة إلى أفراد في المجتمع لجمع بيانات الدراسة، كما اعتمد على عوامل عدة، شملت التنمية المستديمة والتجارب الاقتصادية، والتأثير الثقافي وريادة الأعمال إلى جانب النفوذ الاقتصادي.

وحل المغرب في المرتبة الـ 35 بعد السعودية التي جاءت في قائمة الدول العربية في هذا التصنيف محتلة الرتبة الـ 29، فيما حلت مصر في الرتبة 39، ثم تونس في المرتبة 47، بينما حلت الأردن في الرتبة 51، وجاءت الجزائر في المرتبة الـ 60 والأخيرة.

وحصلت ألمانيا على الرتبة الأولى عالميا، تلتها كندا ثم بريطانيا فالولايات المتحدة، وبعدها السويد. وجاءت أستراليا في المرتبة السادسة عالميا، ثم اليابان تليها فرنسا وبعدها هولندا والدنمارك.

وأشارت نتائج الدراسة، إلى أن أفضل أمكنة للتعليم هي المملكة المتحدة وكندا وأميركا، فيما تم تصنيف السويد والدنمارك وكندا كأفضل أمكنة لتربية الأطفال. أما أفضل البلدان للتقاعد المريح فكانت من نصيب كوستاريكا وايرلندا وكندا، حسب التقرير.

يذكر أن الدراسة هي مشروع مشترك بين "يو إس نيوز" و"وورلد ريبورت"، وشركة "باف" للاستشارات الاستراتيجية في نيويورك، وكلية "وارتون" لإدارة الأعمال التابعة لجامعة بنسلفانيا.