تم نشر تفاصيل ماكياج التي دار الحديث عنها للممثل العالمي ليوناردو دي كابريو في فيلم "العائد" (TheRevenant) الذي جسد فيه شخصية "هوجو جلاس" المرشح لجائزة الأوسكار في 12 فرعا هذا العام.

وأوضح فنان الماكياج دونكان جيرمان أنه ظل يعمل بدقة لمدة خمس ساعات لعمل الجروح الغائرة الموجودة في جسم ديكابريو.
وقال جرمان إنه حصل على معلومات تاريخية عن شخصية هوجو جلاس التي جسدها دي كابريو من أجل إضافة لمسة من الإقناع والمصداقية على منظر الجروح، وإنه بحث عن احتمال الجرح الذي أُصيب به جلاس بحق، لافتًا إلى أنه استخدم هذه المعلومات في الماكياج.
وأفاد بأن ماكياج هذا الجرح الواقعي ليس الماكياج الوحيد الذي أجراه لمصداقية المشهد المذكور. حيث قال إن أنابيب وضعت داخل الزي المصمم من أجل خلق انطباع أن دي كابريو تعرض للسلخ حتى أضلاعه وتم ملؤها بدم مزيف.

وبحسب الخبر الصادر بصحيفة "الإندبندنت" البريطانية تم استخدام زيّتم تصميمه خصيصًا في نفس المشهد لمنطقة الرقبة.
وتم ترشيح دونكان جيرمان الذي عمل كفنان ماكياج في الفيلم وزملائه في الفريق سيان جريجو روبرت بانديني لجائزة الأوسكار عن أفضل فنان في الماكياج وتسريحة الشعر هذا العام.

ومن المقرر منح جوائز الأوسكار لهذا العام في الحفل الذي سيتم تنظيمه في هوليوود في 28 فبراير 2016.