سجلت أسعار خدمة اشتراك خط الانترنيت (أدي سي إل) عند اتصالات المغرب ارتفاعا يقدر بـ 1 في المائة، لتبلغ 94 درهما لكل زبون (دون احتساب الرسوم) مع نهاية 2015، حسب ما أفادت به الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات.

وبذلك سجل متوسط الفاتورة الشهرية للإنترنت عموما ارتفاعا يقدر بنسبة 4 في المائة.

إذ بلغ مع نهاية 2015 نحو 24 درهما لكل زبون (دون احتساب الرسوم) مقابل 23 درهما في نهاية 2014.

وتأتي هذه الزيادة في وقت يشتكي فيه المغاربة من بطء وضعف صبيب الانترنيت، فضلا عن مشاكل أخرى، أهمها تدني مستوى الخدمات المقدمة للزبون.

بالمقابل عرفت أسعار مكالمات الهاتف المحمول، انخفاضا سنويا يقدر بـ 16 في المائة عند نهاية 2015.

وذلك بسعر 0.27 درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) مقابل 0.32 درهم للدقيقة (دون احتساب الرسوم) في نهاية 2014.

وأضافت الوكالة أن متوسط الفاتورة الشهرية لكل زبون للإنترنت المتنقل عرف انخفاضا بلغ 6 في المائة. حيث تراجع إلى 17 درهما (دون احتساب الرسوم) في دجنبر 2015.