تحولت زوجة الرئيس الأميركي ميشيل أوباما، إلى مغنية "راب" في أغنية شاركت في تصويرها وغناءها بجانب فنان الراب الكوميدي الملقب "جاي فرعون"، والشهير بتقليد الرئيس أوباما أكثر من مرة،و ذلك في إطار حملة تستهدف حث الشباب وتحفيزهم على الدراسة.
وغنت السيدة الأولى ورقصت باحتراف شديد ،في الفيديو الذي تم تصويره داخل البيت الأبيض، والذي قالت فيه" في الجانب الجنوبي من شيكاغو، كلنا نعرف ،أن علينا أن نصنع الغد، وكل شخص يمكنه تحقيق حلمه"
واضافت في مقطع اخر،مع الكورال "إذا كنت تريد أن تطير بالطائرات، فاذهب إلى الكلية، لتصل لأعلى و لتصبح ثرياً.. املأ رأسك بالمعرفة".
وتهدف الحملة لرفع معدلات التخرج، بعد ان شهدت هبوطا ملحوظا.
وفي بيان سابق لها وصفت أوباما كيف كانت تعمل جاهدة على الحفاظ على درجاتها الدراسية حتى استطاعت الحصول على شهادات من جامعتي هارفارد و بريستون.
و أضافت " أريد تكريم وتمكين الشباب للعمل بجد في المدرسة لتحقيق أحلامهم، وأرغب في تحقيق ذلك بطريقة ممتعة ومرحة".
وبعد نجاح الأغنية، وتحقيقها نسبة مشاهدة عالية بلغت اكثر من 3ملايين مشاهدة في اقل من ثلاثة أيام ،أشار منتجها سام ريتش "أظن أن الجميع سيشاركني الرأي إذا قلت أن السيدة أوباما عليها أن تطلق ألبوماً خاص بها"
وأكدت أوباما في حديث سابق، بمناسبة "دعوا الفتيات تتعلم"، "لو كنت انشغلت بمن سيعجب بي وأنا في مثل عمركم، لما تزوجت رئيس الولايات المتحدة".