في إطار التحديات التي تطرح في مجال الصحافة الإلكترونية، قال مصطفى الخلفي، وزير الاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة، إن النهوض بالصحافة الالكترونية شكل إحدى نجاحات الحكومة بالرغم من التحديات المطروحة على مستوى الجودة واحترام أخلاقيات المهنة.

وأضاف الخلفي في معرض رده على سؤال شفوي بمجلس المستشارين يوم أمس الثلاثاء، أن الاعتراف القانوني بالمواقع الإلكترونية انتقل من صفر موقع إلى أزيد من 200 خلال 2015، مشيرا إلى أنه تم دمجها في الدعم العمومي للصحافة في شهر دجنبر الماضي على ضوء عقد البرنامج سنة 2013.

وذكر وزير الاتصال أن الصحافة الإلكترونية تم تمكينها من الدعم الاجتماعي، وقيمة ستة ملايين درهم بمعية الصحافة المكتوبة، مؤكدا أنه تم تعزيز القدرات البشرية للعاملين فيها.

وأشار إلى أنه، تم النهوض بأخلاقيات المهنة، بالإضافة إلى اعتماد المقتضيات القانونية الخاصة بالصحافة الرقمية في مدونة الصحافة والنشر، فضلا عن نشر قائمة الصحف الرقمية وصحافييها الذين يتجاوز عددهم 100 صحافي.