قرر أزواج "غاضبون" من إدمان زوجاتهم على الصور ووضعها في موقع "انستغرام"، إطلاق حملة غضب من نوع خاص، تحت شعار:"أنا زوج أنستغرام".

إذ يشكو هؤلاء الأزواج، من إهمال زوجاتهم لهم، ومن اهتمامهن المفرط بنشر صورهن على "انستغرام"، ولقطات الفيديو القصيرة.

tumblr_nz1xe6SuhJ1v0isxqo1_1280

وانتشرت هذه الحملة عبر #هاشتاغ "أزواج انستغرام"،"instagram "Husband.

وعبر عدد من المشاركين في الهاشتاغ عن مللهم من إدمان شريكاتهن على التقاط الصور، ليس السيلفي فقط، بل أيضا الصور التي على الأزواج أنفسهم أخذها لهن.

وسبق لبرامج تلفزية غربية أن تناولت هذا الموضوع، حيث تحدث أزواج عن معاناتهم مع هوس زوجاتهن بالصور وبمواقع التواصل الاجتماعي.

فيديو ساخر عن إدمان الزوجات على انستغرام

جدير بالذكر أن خبراء نفسيين، اعتبروا الهوس بالتقاط الصور وخصوصا "السيلفي" دليلا على وجود اضطراب نفسي، كما حذروا من تزايد عدد المدمنين على العالم الافتراضي.

وكانت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية نشرت نتائج دراسة علمية، تفيد أن هناك أزيد من 400 مليون مدمن على مواقع التواصل الاجتماعي.

tumblr_nyv5t3Idhr1v0isxqo1_1280