يفضل العديد من المشاهير الأجانب الزواج من المغربيات، وذلك بفضل ما حباهن الله من صفات إيجابية عديدة، ورغم التحفظ الذي يبدينه من هذا الزواج بسبب اختلاف التقاليد والعادات، لكن سرعان ما يتبدد ذلك عندما يبدي المقبلون عليهن رغبتهم في اعتناق الإسلام.

سيرجيو لوبيرا مدرب المغرب التطواني..

لبيرا وزوجته المغربية

في الأسابيع الماضية، تزوج مدرب نادي المغرب التطواني، "سيرجيو لوبيرا" بشابة مغربية تدعى "هدى العيساتي"، وأقام حفل زفاف بالدار البيضاء على الطريقة التقليدية المغربية.

وذكرت الصحف الوطنية أن لوبيرا، الذي ربط علاقته بالشابة التطوانية، اعتنق الإسلام وغير اسمه من سيرجيو إلى سيراج.

البرازيلي مهدي فاريا..

https://www.youtube.com/watch?v=HHkrv4iTWSY

كان المدرب البرازيلي مهدي فاريا هو الآخر، قد اعتنق الإسلام، ثم تزوج من فتاة سوسية تدعى السعدية، بعدما بصم على إنجازات رياضية عدة بالمغرب أهمها تمكنه من قيادة الكرة المغربية بالظفر بأول لقب قاري في تاريخ أنديتها، كما مكن الجيش الملكي من الفوز بلقب كأس إفريقيا للفرق البطلة سنة 1985.

النجم الهولندي فان بيرسي..

فان بيرسي وبشرى المراكشية

وفضل النجم الهلندي، فان بيرسي، وأحد النجوم العالميين في كرة القدم، الزواج "ببشرى الماركشية"، حيث يُعبر لها عن حبه الكبير، وتصر هي الأخرى على متابعة مباريات زوجها.

وسبق أن أشار في تصريحات إعلامية إلى أنه اعتنق الإسلام بفضل زوجته المغربية، التي ساعدته من أن يتحول إلى رجل مهادن، بعدما كان في السابق يشعر بالعصبية الزائدة.

المدرب الفرنسي لوران كوجير..

لوران كوجير

وأشهر لوران كوجير إسلامه، عندما كان يدرب فريق أولمبيك آسفي لكرة القدم في مسجد السنة بعبدة، ثم عقد قرانه بالمغربية "مريم صفا"، وذلك في حفل أقيم على طقوس مغربية.
وبعد ذلك قرر الإطار التقني الفرنسي الاستقرار في منطقة عبدة، وأنشأ مشروعا استثماريا، ثم فتح بعد ذلك قاعة للرياضات والترويض يستقطب الراغبين في مكافحة السمنة والحفاظ على الرشاقة.