تعتبر الدوالي من أكثر أمراض الأوعية الدموية الطرفية انتشارا في العالم، فهي أكثر شيوعا بين النساء عن الرجال. حيث تسبب إحراج وقلق لصاحبها سواء من الناحية الصحية أو الجمالية.

الدوالي هي عبارة عن تضخم العروق غالبا في الساقين والقدمين، فتظهر بعض  الشعيرات الدموية الصغيرة تحت الجلد و قد تكون حمراء رفيعة أو خطوط زرقاء أو بنفسجية متعرجة يتراوح سمكها حوالى 2 مليمتر.

vene-varicose-cause-rimedi-naturali-800x533

خلال المشي نضغط على الأوردة الدموية الموجودة في القدمين، وبذلك ندفع الدم بطريقة ميكانيكية إلى القلب. وفي الوقت نفسه فإن تقلص بطني الساقين يلعب دور المضخة التي تساعد على صعود الدم، وهذه العملية لا تتم بصورة فعالة إلا إذا كانت الدورة الدموية في حالة جيدة.

فالجدران الداخلية للأوردة مبطنة بطيات تسمى صمامات أو حواجز تمنع انحصار الدم وتسمح له بالصعود إلى أعلى درجة و هي القلب. وفي حال كانت جدران الأوردة تشتكي من عيب ما، فإن هذه الطيات تتمدد فتختفي الحواجز، مما يؤدي إلى انتفاخ الأوردة وتأخذ اللون الأزرق بشكل تدريجي.

الدوالي

يمكن أن يكون سبب هذه الحالة من قبل عدد من العوامل، والتي تشمل ما يلي:

السمنة، عوامل الوراثة، استخدام حبوب منع الحمل، الإمساك، التغيرات الهرمونية خلال فترة البلوغ أو أثناء الحمل أو أثناء انقطاع الطمث، و التعود على الوقوف لفترات طويلة من الزمن.

فإذا كنت تعانين من الدوالي، ننصحك سيدتي بأخذ استراحة لمدة نصف ساعة يوميا، و رفع الرجلين بشكل أعلى من مستوى القلب قدر المستطاع ليساعد على تدفق الدم بالشكل المطلوب، مع تجنب لبس الجوارب الضيقة لفترة طويلة.