أصبحت بذور الكتان تحظى بتقدير متميز كعشبة طبية، فلقد ذاع صيتها وانتشر استخدامها بعد كثير من الأبحاث العلمية التي أحصت لها فوائد عديدة ومزايا فريدة.

وتتوفّر بذور الكثان على هيئة حبوب و زيت، علماً أن الحبوب تزخر بمنافع أكثر بالمقارنة بالزيت. فهي تعتبر منجما من المعادن المفيدة للجسم كالبوتاسيوم، الكالسيوم، الفوسفور، الزنك، الحديد وغنية أيضا بمجموعة هائلة من الفيتامينات.

 

بذور الكثان

تحتوي بذور الكتان على مادة (ألفا اللينولينيك أسيد) أحد أنواع الأوميغا 3، و هو حمض ذهني غير مشبع يفيد أعضاءً مختلفةً من الجسم، كما يعزّز القدرات الذهنية.

كما لها دور مهم مضاد لتصلب الشرايين، نضرا لأنها غنية بالأحماض الذهنية،  وذلك من خلال قدرتها على تخفيض الكولسترول ومنع أكسدته والذي يعتبر من العوامل الخطيرة لزيادة احتمال تصلب الشرايين.

ولبذور الكتان أيضا تأثير إيجابي في ضبط مستوى مرض السكري و تقلل من حدته ومضاعفاته. كما تشير الدراسات إلى أن لها  فوائد ضد بعد أنواع سرطان الثدي والوقاية منه.

كما تعتبر بذور الكتان أكثر طعام يحتوي على مادة الليغنان وهي نوع من الأستروجين الطبيعي الذي يفيد النساء، فلها دورا هرمونيا في جمال جسم المرأة و تناسقه وأنوثته، فهي تساعد على خسارة الوزن.