الاشتغال من المنزل، هو عالم باتت كثير من الأمهات، سواء العاملات أو ربات البيوت يفكرن في ولوجه، وتتولد في أذهانهن عشرات الأسئلة، حول كيفية إطلاق مشروع غير مكلف ومربح.

"في الحقيقة الفرص كثيرة يلزم فقط الرغبة والصبر خصوصا في البداية"، يقول عبد الهادي اطويل، ناشط رقمي وخبير في مجال المعلوميات. مضيفا في تصريح لموقع "سلطانة" أن الفرد كيفما كان، عليه أن يختار المهنة التي سيديرها من المنزل بحسب مواهبه.

وفي حالة الأم أو الزوجة فيمكن أن تختار مجالا تحبه، مثلا إذا كانت تحب الطبخ فيمكنها أن تنشئ مدونة تنشر فيها وصفاتها، ولم لا قناة على "يوتيوب"، وبالتالي توازن بين تواجدها في البيت لرعاية الأبناء، وبين العمل عن بعد.

"أيضا هناك مجال الأعمال اليدوية، فهناك نساء يصنعن أدوات يدويا ويبعنها عبر الأنترنت، وتكون الانطلاقة غالبا عبر الأصدقاء والتوصيات لتكبر القاعدة يوما بعد يوم"، يضيف اطويل.

إضافة إلى ذلك هناك مجال العمل من خلال الحاسوب، فيما له علاقة بإنشاء المواقع والتصميم، إن كان للمرأة إلمام بذلك.

ورشات تكوينية على النت

ولابد من التركيز على نقطة مهمة وهي التكوين. وشبكة النت الدولية توفر فرصا عديدة للتكوين والاستفادة من ورشات "اونلاين" وتداريب مجانية، لكيفية إطلاق مشروع خاص، والاشتغال من المنزل. وفي هذا الصدد يقول عبد الهادي اطويل إن كل شيء صار متاحا في الوقت الحالي، "غير اللي ما بغاش"، يقول اطويل، موضحا أن فرصا مماثلة تقدم باللغة الإنجليزية، فإذا كانت الزوجة أو الأم تتقن هذه اللغة فهي تشكل مكسبا كبيرا لها، لكنها لا تشكل عائقا في حالة عدم الإلمام بها.

البحث عن الفرص هو المفتاح، وكذلك الانخراط في ورشات تكوينية على النت حتى لو كانت بمقابل مادي. يجب أن تعتمدي على أفكار جديدة، وذلك يعني أن تتفادي تكرار ما هو موجود على الساحة. فكوني منتبهة دائمة إلى أن اقتصاد الانترنيت متغير دائما ويتطور، فعليك ان تطوري نفسك ومهاراتك.

نصائح وإرشادات مفيدة

إن كنت تملكين مبلغا من المال، يصلح لأن يكون رأس مال لمشروع ما، حاولي قدر المستطاع أن تكيفي فكرة مشروعك مع هذا المبلغ، وان تعملي حسابا لهامش الخسارة، بقدر ما تفكرين في الربح.

إن كان يصلح بيتك لإنجاز هذا المشروع فهي نقطة تحسب لصالحك، مثل غرفة تحولينها لورشة عمل أو محل بيع، أو صالون حلاقة أو مدربة بدنية خاص بالأطفال..

عليك التفكير في طريقة إشهار المشروع وإعلام الفئة المستهدفة، عن طريق كل الوسائل الممكنة أوسعها انتشارا هي وسائل التواصل الاجتماعي (الفيسبوك، الوات ساب، يوتوب، تويتر..)

تذكري أنه في حال ابتكرت فكرة غير موجودة في الساحة، فعليك اتخاذ كل التدابير القانونية اللازمة لحمايتها من القرصنة أو السطو، وهو ما يدخل في حماية الملكية الفكرية.

وهناك الكثير من الأفكار المتواجدة حاليا، استوحي منها أفكار لمشاريع مميزة منها مثلا تنظيم حفلات الزفاف عبر النت، صنع أكلات مبتكرة وحلويات لمناسبات خاصة، تأليف قصص على الانترنت، بيع الملابس الجاهزة والإكسسوارات، بيع المصوغات اليدوية، تغليف الهدايا بطرق جديدة..

المهم أن تملكي العزيمة على الاستمرار في العمل، والصبر من أجل جني ثمار النجاح، فكل المشاريع تحتاج وقتا طويلا حتى تؤتي أكلها.