لا يخفى على أحد الأدوار الأخرى التي بات موقع التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" يقوم بها، عدا كونه صلة وصل بينك وبين بقية العالم.

حيث تحولت صفحات على "فيسبوك" إلى منبر يكشف فيه مغاربة، عن سخطهم من تدني مستوى الأمن في مدن، وأصبحت وسيلة ضغط على المؤسسات الأمنية .

من بين هذه الصفحات مثلا صفحة 100% Slawiyin " التي أنشأها عبد الرحيم ليوبي (29 سنة) قبل خمس سنوات، والذي قال في لقاء مع موقع "دوتشه فيليه"، إنها صارت وسيلة لمطاردة المجرمين بمدينة سلا."

[soltana_embed]https://www.facebook.com/100x100.Slawiyin/photos/pb.107631722690070.-2207520000.1453036078./890494217737146/?type=3&theater[/soltana_embed]

مبادرات عبد الرحيم، وكشفه عن واقع الإجرام في المدينة، ومحاولته جمع توقيعات وإرسالها إلى وزارة العدل، وإلى ولاية أمن الرباط، دفعت مصالح الشرطة المحلية للقيام بحملات أمنية مكثفة

كما سبق وأن تواصل مسؤول أمني رفيع المستوى مع عبد الرحيم بشكل مباشر.

وليست هذه المرة الأولى التي تستعين فيها الشرطة المغربية في تعقب المجرمين، بل سبق وألقت القبض على مبتزين استغلوا الفضاء الأزرق لابتزاز فتيات وشخصيات مهمة مقابل الحصول على المال.

كما اعتمدت الشرطة على "الفيسبوك" للوصول إلى خلايا إرهابية، وأفراد على علاقة بتنظيم "داعش" الإرهابي.