كتبت صحيفة الاندبندنت البريطانية أن المغرب يعتبر وجهة جذابة تتيح للسياح الأجانب التمتع بالهدوء والشمس.

وأكدت الصحيفة في عددها الأخير انه في الوقت الذي تشهد فيه أوروبا مناخا شتويا صعبا، يتميز بانخفاض في درجات الحرارة ، تقترح مدن مراكش واكادير وتغازوت على السياح البريطانيين ملاذا حقيقيا ومشهدا مغايرا.

وقالت الصحيفة ان وجهة المغرب تتيح للسياح البريطانيين التمتع بمشاهد مختلفة، وتراثا فنيا غنيا، ومواقع تاريخية، وتجربة لا تنسى.

وأضافت ان المغرب الذي لا يبعد عن بريطانيا سوى ببضع ساعات عبر الطائرة ، يوفر للسائح البريطاني شروط ممارسة أنشطته المفضلة، واكتشاف منتوجات مجالية، وتذوق أفضل أطباق المطبخ المغربي.

يشار الى ان المغرب اصبح منذ سنة 2013 اول وجهة افريقية، انطلاقا من بريطانيا ، متقدما بشكل كبيرا على مصر وتونس، وجنوب افريقيا.

وزار أزيد من 626 الف سائح بريطاني المغرب سنة 2014 ، أي ما يمثل ارتفاعا بنسبة 14 في المائة ، مقارنة بالأرقام المسجلة خلال السنة التي سبقتها