أعلنت جامعة محمد الخامس و المدرسة العليا للتجارة عن إحداث كرسي جامعي تكريما للراحلة فاطمة المرنيسي وذلك ابتداء من يناير الجاري.

وأوضحا في بلاغ مشترك أن هذا الكرسي يرمي إلى إحداث مجموعات للتفكير وورشات للكتابة في مختلف التخصصات الجامعية وإعطاء منح لطلاب سلك الدكتوراه ونشر كتب تتناول قضايا جديدة تستأثر باهتمام الرأي العام.

وأضاف المصدر أن الكرسي يسعى أيضا، إلى تخليد فكر الراحلة الذي يجمع بين قيم الحرية و المساواة واحترام حقوق النساء في إطار ترسيخ ونشر ثقافة الاعتراف، و الانفتاح المجتمعي على العالم.

وحسب البلاغ، سيشرف على إدارة الكرسي، الذي ستحتضنه جامعة محمد الخامس و المدرسة العليا للتجارة، كل من السيد مختار الهراس، أستاذ بكلية الآداب و العلوم الانسانية والسيد ادريس كسيكس مدير مركز البحث لدى المدرسة العليا للتجارة .

الراحلة التي عملت باحثة بالمعهد الوطني للبحث العلمي بالرباط، وبكلية الآداب والعلوم الإنسانية (جامعة محمد الخامس بالرباط)، وعضوا في مجلس جامعة الأمم المتحدة، وحاضرت في كبريات المحافل الدولية، خلفت تراثا فكريا وبحثيا ضخما يتمحور حول قضية المرأة والمساواة : “الحريم السياسي”، “الجنس كهندسة اجتماعية”، “هل أنتم محصنون ضد الحريم”، “الجنس والأيديولوجيا والإسلام”، “ما وراء الحجاب”، “الإسلام والديمقراطية”، “شهرزاد ترحل الى الغرب”، “أحلام الحريم”.