أعلن التلفزيون السويدي اليوم الخميس أن الحكومة السويدية تخلت عن فكرة الاعتراف بالبوليساريو ،.

وجاء في موقع التلفزيون السويدي أن الحكومة لن تعترف بالصحراء ومن المرتقب أن تعلن وزيرة الخارجية مارغو فالستروم قريبا هذا القرار".

وأكدت القناة التي لم تكشف عن مصادر معلوماتها، أن هناك اعتبارات دفعت حكومة ستوكهولم باتخاذ هذا القرار، بينها كون "المغرب بلدا مؤثرا في العالم العربي" ورغبة السويد في "استئناف العلاقات الاقتصادية والمبادلات التجارية" بين البلدين.

وكان اليسار الحاكم نجح حين كان في المعارضة في دجنبر 2012 في فرض التصويت على مذكرة تطالب بالاعتراف بالصحراء، بدعم من اصوات اليمين المتطرف.

لكن منذ تولي الحكومة الجديدة المتألفة من(الاشتراكيين الديمقراطيين والخضر) مهامها في أكتوبر 2014 بدت مترددة في جعل السويد أول بلد اوروبي يعترف باستقلال الصحراء.

وكانت الخارجية المغربية قد استدعت سفيرة السويد بالرباط للاحتجاج على الخطوات التي تعتزم بلادها القيام بها في موضوع الصحراء، كما عقد رئيس الحكومة المغربية عبد إلاه بن كيران، آنذاك لقاءات مع زعماء الأحزاب والنقابات المغربية لحثها على التحرك تجاه نظيراتها السويدية في محاولة للتأثير على موقف ستوكهولم.

المصدر: وكالات